الجهد التأكسدي والمقاييس الكيموحيوية للفيومونيسين بـ1


محاضرة افتراضية في كلية العلوم توصي بغذاء اللهانة الحمراء والثوم للمرضى الذين يعانون التسمم
نظم قسم التقنيات الاحيائية بالتعاون مع وحدتي ابن سينا للتعليم الالكتروني والتعليم المستمر في كلية العلوم بجامعة بغداد، محاضرة افتراضية بعنوان “الجهد التأكسدي والمقاييس الكيموحيوية للفيومونيسين بـ1 وأزالة السمية بواسطة بعض المستخلصات النباتية في الفئران” بمشاركة عدد من الطلبة والباحثين المعنيين بتخصص المحاضرة في داخل الجامعة وخارجها .
وهدفت المحاضرة الى الوقوف على معادلة التأثيرات السامة للفيومونيسين ب1 بواسطة المستخلصات النباتية، بعد أجراء الدراسة على نبات اللهانة التابع لعائلة Cruciferae ونبات الثوم التابع لعائلة Liliaceae ودراسة المركبات الفعالة بواسطة جهاز كروموتوكرافية الغاز_ كتلة الطيف الضوئي .
وتضمنت المحاضرة التي قدمها الدكتور مهند سلام مجيد الفياض، النتائج التي توصلت اليها دراسته في ان تناول 500 ملغم/كيلوغرام من وزن الحيوان من مستخلص اللهانة والثوم ادى الى انخفاض معنوي في المستويات وان مستخلص اللهانة الحمراء و الثوم يكبح الضرر التأكسدي المحفز بواسطة فيومونيسين ب 1 مبينا ان هذه النتائج تقترح تجريبيا بالحيوانات المعاملة بفيومونيسين ب 1 على ان تكون مصاحبة مع زيادة الجهد التأكسدي و أستهلاك أنزيمات مضادات الاكسدة، مشيرا ان التأثير الوقائي لمستخلص اللهانه الحمراء و الثوم على الجهد التأكسدي المحفز بواسطة تطعيم فيومونيسين ب 1 قد اثبت لأول مرة علاج و وقاية، فيما اوصى الباحث بزيادة المدخول الغذائي من اللهانة الحمراء والثوم مشيرة انه ربما له فائدة للمرضى الذين يعانون التسمم ب فيومونيسين ب 1 .

Comments are disabled.