ارتباط اضطرابات وظائف الغدة الدرقية بضعف الذاكرة ومرض الزهايمر احدى استنتاجات رسالة ماجستير نوقشت في كلية العلوم


جرت في قسم علوم الحياة بكلية العلوم جامعة بغداد، مناقشة رسالة الماجستير الموسومة “الكشف عن تراكيز بعض المعادن الثقيلة والمؤشرات البيولوجية في عينات الدم لمرضى الزهايمر في العراق” للطالب حسن عماد لفته واشراف الاستاذة الدكتورة ايثار كامل عباس .

وهدف البحث الى الكشف عن بعض المؤشرات البيولوجية والتي قد تعطي علامة أولية على الإصابة بمرض الزهايمر وكذلك التحقيق في العديد من المعادن الثقيلة و تحديد تركيزها ومقارنتها مع القيم المقبولة، من أجل تحديد تأثير الارتباط على وجه التحديد مع مرض الزهايمر و تقويم التغيرات في الدماغ لدى المرضى عن طريق التصوير المقطعي او التصوير بالرنين المغناطيسي.

وتضمنت الرسالة دراسة (٤٢) مريضا يعانون من مرض الزهايمر تتراوح اعمارهم ما بين (50 – 95 سنة)، بعد التأكد من تشخيصهم بالمرض من قبل استشاريين الطب النفسي وأطباء الاعصاب، مستنتجة وجود علاقة ارتباط عالية بين مرض الزهايمر والمعادن الثقيلة (الألمنيوم والرصاص والكادميوم والزئبق والحديد والزنك)، لذلك قد يكون لهذه المعادن دورا في الإصابة بمرض الزهايمر، و إن الارتباط بين تركيز السكر بالمعادن الثقيلة يعطي مؤشرات جيدة في كل من المستويات البيولوجية والكشف السابق لمرض الزهايمر، وأظهرت الدراسة كذلك وجود ارتباط اضطرابات وظائف الغدة الدرقية بضعف الذاكرة ومرض الزهايمر وهذا يؤكد أن مستويات هرمون الغدة الدرقية يمكن أن تعمل كعامل خطر قابل للتعديل لمرض الزهايمر، وكذلك المساهمة في التشخيص المبكر للمرض والوقاية من تطوره اللاحق.

Comments are disabled.