اطروحة دكتوراه تتوصل الى أن محافظة بابل الاكثر انتشارا لمرض الليشمانيا الجلدية


جرت في قسم علوم الحياة بكلية العلوم جامعة بغداد، مناقشة اطروحة الدكتوراه بعنوان “الملائمة البيئية لحدوث داء اللشمانيات الجلدية ونواقله في العراق” للطالب محمد جابر لفتة.

وهدف البحث الى تقويم انتشار اللشمانيا الجلدية في محافظة بابل و تأثير العوامل البيئية على انتشارها ووفرة ذبابة الرمل بالعراق حاليا وفي المستقبل، باستخدام انموذج الموطن البيئي بتطبيق احتمال الموطن الأقصى ودراسة نواقل المرض في العراق بالتشخيص الجزيئي.

وتضمن العمل الحالي تسجيل 142 حالة جديدة من الإصابة باللشمانيا الجلدية في محافظة بابل و تحليل التأثيرات المتوقعة لكل من الارتفاع عن مستوى سطح البحر elevation وحجم الكثافة السكانية population size والمتغيرات البيئية من 1 الى 19 (Bio1-19) والمتغيرات البيئية من 28 الى 35 (Bio28-35) على انتشار الليشمانيا الجلدية ووجود ذبابة الرمل باستخدام برنامج نظم المعلومات الجغرافية GIS وانموذج احتمال الموطن الأقصى، واستنتجت الدراسة أن محافظة بابل تعد بؤرة لمرض الليشمانيا الجلدية، وكذلك فان الظروف البيئية هي المحددات الأكبر لانتشار الليشمانيا الجلدية حيوانية المنشأ، مثلما أن الملائمة بين الموطن والليشمانيا الجلدية وذبابة الرمل سوف تبقى في المستقبل قياسا مع الظروف البيئية الحالية، وأن تقويم تأثير الظروف البيئية والعوامل المناخية الحيوية تقدم دليلا إرشاديا لبرامج السيطرة والوقاية من اللشمانيا الجلدية.

Comments are disabled.