بأشباه الموصلات


نظم قسم التحسس النائي ونظم المعلومات الجغرافية ووحدة التعليم المستمر في كلية العلوم بجامعة بغداد، محاضرة علمية افتراضية بعنوان “اشباه الموصلات وتطبيقاتها” بمشاركة عدد من الطلبة والباحثين والمعنيين بالشأن الفيزياوي من داخل الكلية وخارجها .

وهدفت المحاضرة الى التعريف باستُخدام مصطلح أشباه الموصلات بوصفها مجموعة من المواد الصلبة البلورية، التي تمتلك قدرة متوسطة على توصيل الكهرباء، لا توصل الكهرباء بكفاية المواد الموصلة، فضلا عن كونها ليست مواداً عازلة وتمتاز بكفايتها في مجال الطاقة، وانخفاض أسعارها؛ واستخدامها على نطاق واسع في مجال صناعة الأجهزة الإلكترونية، بما في ذلك الديودات .

وتضمنت المحاضرة التي القتها الاستاذة المساعدة الدكتورة زهراء نجم عبد الامير، الى استعراض تألف مواد أشباه الموصلات بشكل أساسي المكونة من عنصري السيليكون والجرمانيوم، موضحة أنها تتألف من مركب زرنيخيد الغاليوم، أو كبريتيد الرصاص، أو فوسفيد الإنديوم، مبينة ان هناك العديد من المواد الأخرى التي يمكن أن تستخدم كأشباه موصلات، مشيرة الى أن بعض أنواع البلاستيك تُصنع كأشباه الموصلات، وتُستخدم لتصنيع الصمامات الثنائية الباعثة للضوء والتي تُعرف اختصاراً بـ (LEDs)، وذلك لأن البلاستيك عبارة عن مادة مرنة قابلة للتشكّل بأشكال مختلفة.

Comments are disabled.