اطروحة دكتوراه بكلية العلوم تتوصل الى تجاوز مستوى الأسبستوس في بغداد وتهدد بكارثة بيئية وصحية


جرت في قسم علوم الحياة بكلية العلوم جامعة بغداد، مناقشة اطروحة الدكتوراه بعنوان “التقييم البيئي لالياف الاسبست وبعض ملوثات الهواء في مناطق مختارة من مدينة بغداد-العراق” للطالبة نهله شديد عجيل.

وهدف البحث الى فحص تراكيز ألياف الاسبستوس وبعض ملوثات الهواء في بعض المناطق المزدحمة في بغداد و تقويم الاختلاف المكاني والزماني في الاربعة و دراسة تأثير عوامل الأرصاد الجوية على تركيز ملوثات الهواء بما في ذلك ألياف الأسبستوس وتقويم الأثر الصحي لاستنشاق ألياف الأسبست.

وتضمنت الاطروحة الوقوف على ألياف الاسبست التي من المواد ذات التأثيرات الصحية الكثيرة ولاسيماً عند إستنشاقها، وما تسببه من أضرار مختلفة في الجهاز التنفسي، عبر استخداماتها في في وسائد مكابح السيارات المختلفة نتيجة للزيادة في أعداد المركبات بمدينة بغداد وتوقفها في تقاطعات السيارات، مستنتجة تجاوز مستوى الأسبستوس في مواقع الدراسة للحدود المسموح بها من قبل منظمة الصحة العالمية WHO و وكالة حماية البيئة EPA ، وهذا يهدد بكارثة بيئية وصحية، بسبب ازدحام الطرق ووجود المباني القديمة التي تعد من الأسباب الرئيسية لتلوث الاسبستوس في بغداد.

Comments are disabled.